الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11-03-2011, 07:24 AM   #1

error

Registered User

______________

error غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الإقامة:
المشاركات: 3  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي قُصـاصـات وله ...

 


و العمرُ لحظةٌ يحتلها كطفولة صِْبية يركضون صوب أفق
يتسابقون ليمسكون برذاذ غيمة , يتناوبون بقفزاتٍ صغيرة هي آخر حدودهم على لمس فراغ يتجسد في مخيلتهم الغضة قطناً وملاءات بيضاء تطير
يحلمون و هم يتبادلون الشهقات باعتلائها , تحتلُ قلوبهم الجديدة فتتلفها
لا تعودُ الأرضُ مقنعة ولا الحياةُ الثابتةُ الممتدة على طولِ طريقٍ كل نهاياته سراب
ولا الركضُ خلف الفراشات الرقيقة حيثُ يمكنُ للحظةِ حلمٍ أن تتحقق باصطيادها
لحظة حلم بحجم ابتسامة و أحياناً بحجم صيحةٍ لا تدوم إلا بقدرِ ترددٍ خافتٍ لصدىً ما عاد يدهشهم
كل شيء يغدو كممراتِ انتظار ؛ حكاياتُ الجدة و الحلوى و مياه السواقي الباردةُ التي تغسلُ أقدامهم من حُمّى التشرد قبل أن تؤويهم ليال
يملؤهم فيضٌ من شعورٍ بالتملك كلما تراءت لهم قمة , يتصورون ما ستفعلُ بهم انقضاضه
ينقضّون من فوق قمة على حلمٍ لطالما أرّقهم , لطالما أرهقهم , يتمرغون على أرضه الغضة اللدنة غير آبهين بما ستُخلّفه هذه البهجة الغامرة من سقوط
و يمطرون بعد أن صلّت لهم صلاة الاستسقاء خيبة , ينهضون نافضي رؤوسهم من بقايا ضباب عالق كذكرى
كطفولةٍ غائرة في الفرح الذي كان و لم يعد , يتأملون المسافات الفاصلة بين الأرض والسماء و يعجبون كم أنها بعيدة
و كم أنهم كانوا لا يعونها
يتذكرُ أحدهم بابتسامة مغرورقة كيف كانوا يصمتون ما أن تغيب الشمس كي لا يزعجونها فتنهض
رتبوا أنه كلما نامت تُحلّق ملاءاتٌ كثيرة وحصادُ عامٍ من القطنِ تحت السماء الكبيرة فتبدو أصغر و أقرب لأحلامهم و أكثر حميمية و دفء رغم المطر و رغم غياب الظل
و لعبة الجري خلف صاحبه الذي كان عليه أن يخفيه تماماً لينجو
حين لا يعود لك ظلٌ تنتهي اللعبة و تفوز
تتعلم أن تنحت نفسك لتبقيها وحيدة تسر جمع الناظرين , تُشذّب انعكاسها
كل خيالٍ ناتئ منك هو زوائد تغري الآخرين بمطاردتك , و لا تشعر بالأمان إلا حين تأتي على ظلّك تحت ظلال
ترفع يديك عالياٍ و تزأر ؛ حقيقيٌ أنا بما يكفي يا أصدقاء لبناء مدينةٍ بأرصفةٍ و شوارع و أعمدة و بنايات و مصانع و مركبات و موظفون كثيرون لا ظلال لهم
حقيقيٌ بما يكفي للتبسم في وجهِ الطفولة و تفاصيل الرفاق
حقيقيٌ و لم يعد بوسع الشمس أن تلتقط لي صورة و تبديها إلى جانبي بلا تظهير وكل ما حولي جدار
ها ربعَ عمرٍ شبه كامل قد مضى و حياةٌ كامنةٌ فيه كاملة قد مرّت من أمامي تتهادى
و أحسبها مسرعةً تتباطأ لتلتقط أنفاسها كفكرةٍ مرتبكة في رأس صِبْية يبحثون لظلهم عن مأوى ليربحون و أنا ما زلتُ ليس إلا لحظة يحتلُّها من أجلِ هذا الحُبِِّ صاحب !
  رد مع اقتباس

 

قديم 11-04-2011, 11:32 PM   #2

rain

unknown

______________

rain غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الإقامة:
المشاركات: 1,941  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


جميل هذا البوح ولغة رقيقة
غير ان طول السرد احيانا ينهك الاستمتاع
لو جعلت/يها أكثر من قطعة كان الاستمتاع بها اكبر

  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2011, 01:06 AM   #3

 
الصورة الرمزية BelaGiia

BelaGiia

أعرف ذلك مسبقاً ..

______________

BelaGiia غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: كــــون ٌ مـــــواز ٍ
المشاركات: 422  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
تتعلم أن تنحت نفسك لتبقيها وحيدة تسر جمع الناظرين , تُشذّب انعكاسها
كل خيالٍ ناتئ منك هو زوائد تغري الآخرين بمطاردتك , و لا تشعر بالأمان إلا حين تأتي على ظلّك تحت ظلال
ترفع يديك عالياٍ و تزأر ؛ حقيقيٌ أنا بما يكفي يا أصدقاء لبناء مدينةٍ بأرصفةٍ و شوارع و أعمدة و بنايات و مصانع و مركبات و موظفون كثيرون لا ظلال لهم
كم أنت أكبر من .. لحظة



__________________




.. في حياة أخرى
في حياة أخرى
سوف أتصرف على نحو أفضل ..

زوربـــــــــــــــا



  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2012, 01:29 AM   #4

 
الصورة الرمزية faisal

faisal

الود طبعي ...

______________

faisal غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الإقامة: سقط اللوى
المشاركات: 324  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


هذا النص راقني ....

__________________
[align=center]أيا أمي .. أنا الولد الذي
أبحر
ولا تزال بخاطره
تعيش
عروسه السكر
فكيف .. فكيف
ياأمي
غدوت
أباً ولم
أكبر ؟
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 05-25-2012, 06:15 AM   #5

 
الصورة الرمزية كـ\/ نـ..

كـ\/ نـ..

هو ' ضمير غائب '

______________

كـ\/ نـ.. غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة:
المشاركات: 316  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


نصٌ جميل بمفرداته وبمحتواه المفضل لدي

__________________
بإحسان أيها الإنسان

  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.