عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2010, 08:26 PM   #1

 
الصورة الرمزية وشم

وشم

سارق شريف ...

______________

وشم غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: بين قلبين
المشاركات: 301  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى وشم

افتراضي صاحبة الجلالة .. تأكل من ثدييها

 


صبي تم اختطافه من بين أيدي أمه لأسباب مادية و من أجل طلب فدية من والده الثري كما قالو أصبح الشغل الشاغل للصحافة و التلفزة و الراديو و كل وسائل الأعلام لمدة 40 يوما و إلى أن تم العثور عليه و تخليصه من عصابة الأشرار و إعادته لحضن أمه في جو من االتشويق و المشاعر جعل من القضية أقرب إلى مسلس تركي يصور قصة الشرطة و الحكومة في محاربة الأشرار و المنشقين دون أن يتسائل أحدهم لما أقبل هؤلاء الشباب على هذه الفعلة ودون التفكير في عواقبها الوخيمة وما إضطرهم إلى ذالك ،،

و مظاهرات تجتاح البلاد من شمالها إلى جنوبها تنديداً بالفساد و الطبقية و الجهوية و غياب العدل في موازين التنمية بين المناطق و تفشي البطالة و الخصاصة ، خاصة بين أصحاب الشهادات العليا ولا أحد يكتب حرف أو يضع صورة ولا ينطق بكلمة في الموضوع وكأن الصبي هو أبن البلد و الملايين من المتظاهرين هم حثالة المجتمع و نزوح و غرباء عنها بل الأغرب من كل هذا ينددون و يتهمون الأعلام الأجنبي بالتحريض على العنف و أستغلال الوضع لتشجيع الإرهاب و نشر الفتنة في البلاد لمجرد أنهم ينقلون ما ينشره المواطن العادي في الأنترنت لما يحدث في البلد و ينقلون الوضع بمصداقية و دون أقنعة ويمنحون من لا يزال لهم صوت فرصة الكلام والتعبير عن مشاغلهم


سياسة المكيالين و الأقنعة ليست جديدة على أعلامنا الفاشل بكل مقاييسه هذا أكيد
لكن أن يصل به الأمر أن يلعب بعقول الناس و يشوه لهم الحقيقة وهم من يعيشونها صباحا مساء و يحفظونها عن ظهر قلب فهذا ما يثير الإشمئزاز و الخجل

شباب في عمر الزهور يقدمون على الأنتحار حرقا و صعقا بالكهرباء فقط من أجل أن يصل صوتهم و صورهم و وضعهم المعيشي لأعين و قلوب الناس و ليذكروا العالم بأنهم هنا في مكان ما على هذه الأرض
و السلطة الرابعة و صاحبة الجلالة كما كانت تسمى للأسف تصر على دفنهم أحياء و قبل أن ييبلغ ندائهم هدفه

أهذا فقط ما يمكن أن ننتظره من الإعلام الذي من المفروض أن يكون صورتنا و الجسر الذي يربطنا
التصفيق و التهليل و التطبيل أعتدناه و رضينا به
لكن السخرية من عقولنا و إستبلاهنا !!!!؟
كثير و الله

__________________


هذا العالم أكبر مني ومنك يا هذه



  رد مع اقتباس