الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

الملاذ - أدب و ثقافة و فنون (http://www.9ofy.com/index.php)
-   لله رجال (http://www.9ofy.com/forumdisplay.php?f=22)
-   -   محاكمة مبارك!! (http://www.9ofy.com/showthread.php?t=9543)

المسافر 08-03-2011 01:17 PM

محاكمة مبارك!!
 
{ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران: 26].

سبحان الله!! في العاشرة من صباح اليوم بدأت محاكمة الرئيس المخلوع على ما ارتكبه بحق الشعب المصري على مدى ثلاثين عامًا، كان المخلوع قد حضر في مشهد فريد من نوعه على عالمنا العربي وفي حدث تاريخي غير مسبوق- إلى قاعة المحكمة مستلقيًا على سريره، كما حضر نجليه، ووزير داخليته -المجرم- ومعاونيه.
سمعت بأذني ما لم يكن يحلم به أحد من المصريين أبدًا: "المتهم" محمد حسني مبارك فيرفع يده للقاضي "أفندم"، وكذلك فعل المتهمون "علاء" و "جمال"، أشاهده الآن وأقول لنفسي ماذا عليه لو كان حاكمًا أمينًا لشعبه؟؟ لماذا نطالب اليوم بإعدامه بدلا من أن نرفعه على أكفنا لو كان فينا حكمًا عدلا؟؟
العديد منا يرى أن الأمر سينتهي إلى لا شيء أو إلى حكم مخفف لن يصل إلى الإعدام، لكنه بالنسبة لي يبقى مشهده وهو داخل قفص الاتهام يغطي وجهه بذراعه، يسمع اسمه يسبقه لقب "المتهم" هو الأذل له والأعز لكرامة شعب أهدر حقوقه.

والله لا شماته، بل العدل الإلهي.

طفول 08-03-2011 01:39 PM

https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net..._6972184_n.jpg


هي مشيئة الله التي تشعرك بالعدل الأرضي قبل السماوي على كل قاتل للنفوس .. على كل ظالم

المسافر 08-03-2011 01:58 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دهـام (المشاركة 217752)
مسرحية كبيرة يا مسافر، مسرحية ومازال بقية الزبانية في سدت الحكم يديرون مصر كيفما يشاؤون

هذه نعرفها يا صديقي ونسعى للإطاحة بهم، المشكلة أنهم يضغطون على البسطاء بالإنفلات الأمني، وارتفاع الأسعار، وغيرها من الأشياء التي تعني المواطن البسيط، بما يجعله يكره الثورة ومن يقف وراء مطالبها.
المجلس العسكري هو النسخة الثانية من حكم مبارك لكننا نراهن على الأيام وعلى إرادة الشعب في بلد حر، الفساد تغلغل في المؤسسات حتى أصبح يجري بدلا من الدم في الشرايين، ولن يتم تنقيته بين ليلة وضحاها.

شرقية 08-03-2011 10:36 PM

صحيح من السهل إسقاط الرئيس لكن من الصعب إسقاط النظام ..
النظام الذي يقتات على لحوم الناس وأرزاقهم .. إذ أنه المعركة الحقيقية فعلا ..
نحن نثق بأن هناك شباب واعي جدا في مصر بإمكانه أن يصنع المعجزات .. وسيبهرنا من جديد ..

وكما دارت على مبارك الدوائر .. ستدور على حكامنا بعده ..

ووعد الله حق ..

rain 08-04-2011 12:01 AM

انا ضد الدكتاتورية والقمع بما اني عايشت اسوء انواعها في بلدي
لكن صدقني يا مسافر
نحن كشعوب..لم نرقَ الى مصاف الديمقراطية الحقة
والبديل عن الانظمة الدكتاتورية في بلادنا
هو مزيج عنيف وغاضب ومندفع بإتجاه الانتقام والشماتة والكبت على مدى عقود طويلة ومؤلمة
البديل هو احزاب مجهولة التمويل والاهداف
والبديل هو صراع على كرسي حكم يعتقد كل مظلوم انه من حقه ويجب ان يعوض به عن العذاب والظلم
البديل هو صراع طويل ومدمر للبلاد ليثبت كل واحد انه الاولى بحكم البلاد
لا أود أن احبطك..لكن الوقائع لا تخطيء
والبلدان المتخلصة من حكم الانظمة الشمولية الصارمة
ستدخل في دوامة احزاب وتيارات متضادة وعنيفة
بعدما تنتهي نشوة الشماتة والخلاص من رموز النظام السابق سيواجه الشعب استحقاقات تدخل فيها ارادات دولية واقليمية لن تدع البلاد تهدأ او تستقر حتى تعصرها عصرا للحصول على موازين قوى داخلها
اتمنى ان تحظى مصر بما تستحقه كبلاد عريقة ورائدة
فقط اتمنى

شرقية 08-04-2011 12:53 AM

اقتباس:

لكن صدقني يا مسافر
نحن كشعوب..لم نرقَ الى مصاف الديمقراطية الحقة

هذ العبارة تؤلم ..
الشعوب العربية لم تشم رائحة الديمقراطية ولا قيمة الإنسان ..في أي مجال كان ..
فبالطبع سيكون الطريق صعب ووعر طويل ..
نتمنى فقط أن كل شاب عربي يعمل لمصلحة وطنه .. فقط
لا لمصالح شخصية ,, أو أفراد أو منظمات ..

المسافر 08-04-2011 03:37 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rain (المشاركة 217770)
انا ضد الدكتاتورية والقمع بما اني عايشت اسوء انواعها في بلدي
لكن صدقني يا مسافر
نحن كشعوب..لم نرقَ الى مصاف الديمقراطية الحقة
والبديل عن الانظمة الدكتاتورية في بلادنا
هو مزيج عنيف وغاضب ومندفع بإتجاه الانتقام والشماتة والكبت على مدى عقود طويلة ومؤلمة
البديل هو احزاب مجهولة التمويل والاهداف
والبديل هو صراع على كرسي حكم يعتقد كل مظلوم انه من حقه ويجب ان يعوض به عن العذاب والظلم
البديل هو صراع طويل ومدمر للبلاد ليثبت كل واحد انه الاولى بحكم البلاد
لا أود أن احبطك..لكن الوقائع لا تخطيء
والبلدان المتخلصة من حكم الانظمة الشمولية الصارمة
ستدخل في دوامة احزاب وتيارات متضادة وعنيفة
بعدما تنتهي نشوة الشماتة والخلاص من رموز النظام السابق سيواجه الشعب استحقاقات تدخل فيها ارادات دولية واقليمية لن تدع البلاد تهدأ او تستقر حتى تعصرها عصرا للحصول على موازين قوى داخلها
اتمنى ان تحظى مصر بما تستحقه كبلاد عريقة ورائدة
فقط اتمنى

اتفق معك يا رين، ولكن -كما قالت شرقية- متى مارست الشعوب العربية الديمقراطية أصلا حتى في أبسط ما يخص أفرادها؟؟ المرء عندنا كان يفرض عليه في بعض الأحيان في أي المساجد يصلي وأيها محرمُ عليه أن تطأها قدمه!! وهذه صلاة وليست سياسة يخاصم فيها أحدهم الحاكم أو يسعى لنقده فما بالك فيما فوق ذلك؟!!!
أعتقد أن التحديات أمام المواطن العربي للوصول إلى مرحلة النضج السياسي، والوصول لحكم ديمقراطي، وتكوين دولة متحضرة ومتقدمة صعبة وشاقة للغاية إذ يتوجب عليه أن يتخلص من إرث مليء بالأخطاء والاستبداد، لكني متخوف مثلك وآمل في ذات الوقت أن نستطيع ذلك، أما مسألة الاستحقاقات الدولية فأنا أعرف أن البلاد التي لها مصالح في عالمنا العربي والتي نجحت لأزمنة مديدة في زرع عملاءها كحكام لنا ليس من مصلحتها أن تكون هناك حكومات ديمقراطية تعبر عن إرادة الشعوب الحقيقية لأنها ستفقد بذلك الكثير، بل ليس من المستبعد أن تدفع بالمنطقة إلى القلاقل، أو اللجوء لتصنيع عملاء جدد تضمن ولا ءهم، ولكني أقول لك إن لم نكن قادرين على صنع إرادتنا بأيدينا، ولم نستطع المحافظة على ما وصلنا إليه فساعتها نستحق أن نظل إلى الأبد غارقين فيما نحن فيه من ذل وعار، ولا قامت لنا قائمة، لكننا نأمل ونسعى جاهدين في تحقيق ما نأمله.

عبل 08-05-2011 03:02 AM

منظر حسني مبارك وهو على فراش المرض ومنظر اسرته يُحزن فنحن لانستطيع ضمان تقلبات الدنيا

ولكن

من زاوية آخرى تعتبر برقية عاجلة لكل من اشبع شعبه فقرا وظلما , فعليهم ان يتجنبوا صرخات المظلومين فليس بينها وبين الله حجاب فهذه المناصب ليست سوى اختبار رباني .

BelaGiia 08-05-2011 04:49 AM

" وأملي لهم إن كيدي متين "

متبلدة 08-05-2011 03:37 PM

كان بأمكانه أن يأتي بكرسي
لكنه فضل السرير ليذل نفسه . . .

طفول 08-07-2011 03:46 PM

للثورة شعبٌ يحميها

المسافر 08-23-2011 12:29 PM

عَبـَـلْ
BelaGiia
متبلدة
طفول


رائق حضوركن :flowr:

يبدو أن فصول المسرحية بدأت تأخذ منحى سخيفًا...:bored:


المسافر 09-20-2011 10:52 PM

"انتبه من فضلك الثورة ترجع إلى الخلف"


يبدو أن هذا هو الشعار المرفوع حاليًا في كل من مصر وتونس، بينما تبقى الأمور في ليبيا واليمن وسوريا وغيرها ضبابية إلى حد كبير، عندنا في مصر اقترف "المجلس السمكري الحاكم" ما لم يقترفه ربما المأفون "حسني اللامبارك" طوال سنين حكمه العجاف، فقانون تجريم الاعتصام، وعودة قانون الطواريء بشكل أوسع وأشد صفاقة من العهد البائد -والمفارقة العجيبة هنا أن الحركات الإسلامية التي ذاقت الويلات من هذا القانون والذي لم يُفعل أصلا منذ ثلاثين عامًا إلا من أجل القضاء عليهم واستئصال شأفتهم أعلنت رفضها المشاركة في الوقفات الاحتجاجية التي تندد بهذا الكابوس المزعج...فياللعجب!!!- والمحاكمات العسكرية بحق المدنيين، واعتقال مايقرب من عشرة آلاف شخص منذ اندلاع الثورة وحتى الآن!!!!، وغيرها مما عم بلاءه وفشا غباؤه، لُينذر بما لا يُحمد في البلاد عقباه، لكنني قلتها ولا زلت أرددها: "إن لم نكن قادرين على صنع إرادتنا بأيدينا، ولم نستطع المحافظة على ما وصلنا إليه فساعتها نستحق أن نظل إلى الأبد غارقين فيما نحن فيه من ذل وعار، ولا قامت لنا قائمة".

شرقية 09-20-2011 11:25 PM

مع إنك تناسيت ثورتنا لكن معليش :)
 
أتابع الوضع المصري من خلال حساب نوارة نجم وجمال عيد ..
مسافـر ..الطريق نحو الحرية شائك جدا .. ومدمي .. لذلك يجب علينا أن نتجمل بالصبر الكثير والثبات ..

|
الوضع اليمني .. يؤلم القلب .. !! .. يا لهذا الطالح الذي لا يكتفي من المجازر ..

|
الوضع السوري .. يوجد ثورة ونحن نساندها .. لكن توجد اطراف سورية و أخرى خارجية لها أجنداتها وأفكارها المسمومة الخاصة تريد أن تحرف مسار الثورة إلى شيىء آخر ..
فعندما تعلن الحكومة الأمريكية بشكل صريح أنها تؤيد ثورة شعب لنيل حريته ضد حاكم .. وعندما يخرج ملك السعودية بخطاب يؤيد فيه حرية الشعب السوري مع أنه هو من احتضن الطاغية بن علي وعلي عبد الله
فهذا يدفعنا للتساؤل .. لما بالذات في سوريا ..تجتمع النقائض.. ما المصلحة ؟! ..
|
الوضع الليبي .. أمامهم ثورة أخرى ضد الناتو .
|

تونس الأخبار عنها أختفت ,,

اسامة 09-21-2011 01:24 AM

الاختلافات والتشتت مصيبة للشعب المصري !

- السعودية لها سياسات وأذرع في اليمن ، كما أن الحدود تشكل دورا مهما في سياسة المملكة ، في اليمن خلافات سياسية داخل النظام والحكومة ومن لهم أطراف كالقبائل ، لكن في سوريا يختلف الوضع تماما فالوضع واضح تماما "ثورة شعب" ضد نظام متغطرس مجرم لا يعتبر للدم أي حرمة !!
ـ دول مجلس التعاون كلها تحركت من أجل وضع اليمن ومفاوضات مع الطاغية علي لكن لا جدوى للأسف .

المسافر 02-01-2012 02:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرقية (المشاركة 218964)
أتابع الوضع المصري من خلال حساب نوارة نجم وجمال عيد ..
مسافـر ..الطريق نحو الحرية شائك جدا .. ومدمي .. لذلك يجب علينا أن نتجمل بالصبر الكثير والثبات ..

|
الوضع اليمني .. يؤلم القلب .. !! .. يا لهذا الطالح الذي لا يكتفي من المجازر ..

|
الوضع السوري .. يوجد ثورة ونحن نساندها .. لكن توجد اطراف سورية و أخرى خارجية لها أجنداتها وأفكارها المسمومة الخاصة تريد أن تحرف مسار الثورة إلى شيىء آخر ..
فعندما تعلن الحكومة الأمريكية بشكل صريح أنها تؤيد ثورة شعب لنيل حريته ضد حاكم .. وعندما يخرج ملك السعودية بخطاب يؤيد فيه حرية الشعب السوري مع أنه هو من احتضن الطاغية بن علي وعلي عبد الله
فهذا يدفعنا للتساؤل .. لما بالذات في سوريا ..تجتمع النقائض.. ما المصلحة ؟! ..
|
الوضع الليبي .. أمامهم ثورة أخرى ضد الناتو .
|

تونس الأخبار عنها أختفت ,,

لم أتناسى ثورتكم بل قلت وغيرها وإنما كنت أقصدكم وإن كان الخطأ أني لم أسمها، في الحقيقة أتابع أخبارها منكم وبعض ما يُكتب عنها على استحياء هنا أو هناك.

نوارة عندها مشكلة كبيرة كحال الكثير مثلها هنا، فهي أول من دافع عن المجلس العسكري وقالت أنه خط أحمر مع أن بديهيات العقل تقول أن زعيم العصابة حين يسلمها لأحد صبيانه فلا تتوقع أن تنجح ثورة جاءت لتطيح بهم جميعا، والحق أنها لم تقع وحدها في هذا الفخ بل كثير من "المثقفين والنخبة" وقعوا فيه، ثم عادت لتهاجم المجلس العسكري بضراوة، وكذلك فعلت مع الإخوان، ثم هي تفعل هذا مع كل من تتفق معه في الرأي ثم يحدث ما يعكر صفو مزاجها فتهاجمه كأنه العدو، أحس أنها تسير بمبدا (معاك معاك، عليك عليك).

كرهت كل الأجندات يا شرقية، سوريا ليس بها أجندات بل بها شعب يُذبح بكل طوائفه على يد زبانية بشار عليه لعنة الله، عجيب أن أسمع من شخص يثور على الظلم والطغيان أن يقول على شعب شقيق له في الثورة بأن له أجندات خارجية!!!! :bored:

ليبيا إلى تحسن إن شاء الله.

المسافر 02-01-2012 02:25 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة (المشاركة 218981)
الاختلافات والتشتت مصيبة للشعب المصري !

- السعودية لها سياسات وأذرع في اليمن ، كما أن الحدود تشكل دورا مهما في سياسة المملكة ، في اليمن خلافات سياسية داخل النظام والحكومة ومن لهم أطراف كالقبائل ، لكن في سوريا يختلف الوضع تماما فالوضع واضح تماما "ثورة شعب" ضد نظام متغطرس مجرم لا يعتبر للدم أي حرمة !!
ـ دول مجلس التعاون كلها تحركت من أجل وضع اليمن ومفاوضات مع الطاغية علي لكن لا جدوى للأسف .

فعلا أخشى ما نخشاه هو محاولة شق الصف بافتعال خلافات بين القوى السياسية والثورية، ومحاولة البعض السعي لتحقيق مكاسب شخصية أو حزبية أوجماعية على حساب المجموع، أعتقد أن المجلس العسكري سيكون أكثر المرحبين بهذه الاختلافات وسيحاول تزكيتها بكل السبل للبقاء في السلطة أو خلق ذراع سياسية له في مؤسسة الرئاسة ورئاسة الوزراء، شخصيا متشكك في نوايا المجلس ولن آمنه على الثورة من الإنقضاض عليها حتى ولو بعد حين، العسكر في كل مكان تحكمهم عقلية متحجرة بشكل رهيب.


الساعة الآن 12:58 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,